مؤسسة المواصفات والمقاييس تجتمع بالغرف التجارية
اجتمعت هيئة المواصفات والمقاييس الفلطسينية بمدراء الغرف التجارية الخمسة في قطاع غزة ، إضافة إلى عدد من التجار واتحاد الصناعات الجلدية، حيث رحب الدكتور رائد الجزار مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس بالحضور ثم تحدث عن مؤسسة المواصفات والمقاييس وأهمية تفعيلها  ودورها في ضبط جودة السلع المستوردة والمصنعة وأشار الى أن المؤسسة قد بدأت بتطبيق المواصفة الفلسطينية على الحقائب المدرسية والقرطاسية نظراً لقرب موعد افتتاح العام الدراسي، وأما البداية الفعلية لتطبيق المواصفة على باقي المنتجات والسلع سيكون في الأول من يناير لعام 2020  حيث سيتم الزام جميع التجار والمصنعين بالالتزام بشروط المواصفات والمقاييس لضبط الجودة في الأسواق.
ثم استعرض م. محمد الأستاذ آلية تفعيل عمل المؤسسة وأهدافها ورؤيتها المستقبلية ورسالتها في اعتماد المواصفات ووضع محددات قياسية للسلع والمنتجات ودورها في رسم سياسة إحلال الواردات ومنح علامة وشهادة المطابقة للمنتج المحلي مؤكداً على أن مؤسسة المواصفات والمقاييس  ستعمل على تحديث المواصفات وتعديلها  بالتعاون مع المؤسسات المحلية والجامعات والجهات الحكومية ذات العلاقة وأشار الى البدء بتفعيل العمل بكتب التعهد والالتزام بالمواصفات والمقاييس خلال الأسبوع القادم والعمل به مع اذن الاستيراد الخاص بالمعابر.
وأشاد أ. بهاء العماوي في كلمته ممثلا عن الغرف التجارية بتفعيل المؤسسة وانه مطلب قديم حديث لحماية المنتج المحلي ، ونوه الى ضرورة تعميم المواصفات على المعنيين قبل البدء بإجراء التعهد والالتزام لاعطاء الفرصة للمستوردين و المصنعين بتصويب أوضاعهم و رحب بسياسة إحلال الواردات وعمل قاعدة بيانات صحيحة للخروج بمعطيات تهدف الى رفعة المنتج المحلي والنمو الاقتصادي مؤكدا أن الغرف التجارية جاهزة لتقديم كافة الدعم اللازم لانجاح المؤسسة.
كما وأثني أ. فتحي عوض ممثل اتحاد الصناعات الجلدية على البدء بتطبيق المواصفات لدورها في ضبط الجودة مؤكداً أن حياة المواطن وصحته هو أمر مقدس وأن جميع الجهود يجب أن تتكاثف لحماية صحة المواطن و دعم المنتج المحلي.
و رحب م. عبد الفتاح أبو موسى مدير عام حماية المستهلك  ببدء العمل على تفعيل هذه المؤسسة والتي تعتبر عصب الدولة في تطبيق الجودة على جميع المنتجات مؤكدا أن ادارته قامت في الفترة الماضية بجهود كبيرة في متابعة وضبط جودة المنتجات المستوردة والمحلية وأكد على أن فترة السماح للتجار والمصنعين حتى بداية عام 2020 يعطي فرصة جيدة للجميع للالتزام بالمواصفة
print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات