أشاد بالقرار الاممي د. وادي : نشر أسماء الشركات العاملة بالمستوطنات سيضاعف المقاطعة الاقتصادية للاحتلال

 

غزة – المكتب الإعلامي للوزارة

أكد وكيل وزارة الاقتصاد الوطني د. رشدي وادي أن قرار مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، نشر أسماء شركات تعمل بالمستوطنات الإسرائيلية سيضاعف ويزيد المقاطعة الاقتصادية للاحتلال الإسرائيلي.

وشدد وادي في تصريح أصدره المكتب الإعلامي للوزارة على أهمية هذه الخطوة التي تشكل إضراراً بالغاً بجزء مهم من الاقتصاد الإسرائيلي الذي شكل المستوطنات احد مكوناته الاقتصادية الأساسية، لا فتاً الي ضرورة تفعيل مقاطعة بضائع الاحتلال وجعلها دائمة وليست موسمية.

وأشاد وادي بالقرار الاممي في نشر " القائمة السوداء" للأمم المتحدة وتتضمن 94 شركة إسرائيلية و 18 شركة من 6 دول أخرى، منوهاً الي ان هذه الخطوة ينبغي ان تتبعها خطوات سياسية واقتصادية اخرى لعزل ومحاصرة الموقف الإسرائيلي تجاه الاستيطان.

واشار وادي الي ضرورة الشروع في حملة فلسطينية وعربية منسقة جيداً لفضح كل الشركات التي تتعامل مع المستوطنات وتدعمها وتكريس مقاطعتها، مؤكداً على ضرورة حشد المواقف الإقليمية والدولية لجهة تطبيق هذا القرار ومنع الاحتلال من الالتفاف عليه.

وقال ان القرار يعد تجسيد والتزام حقيقي بالقرارات والقوانين الدولية التي تعتبر الاستيطان غير شرعي والمستوطنات فاقدة للشرعية، موضحاً أن القرار شكل انتصار مهم للحق الفلسطيني وخطوة أولى على طريق الدفاع عن الحقوق الفلسطينية ومواجهة غول الاستيطان

 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات