وكيل وزرة الاقتصاد الوطني د. رشدي وادي يثمن عمل لجنة الطوارئ بالوزارة خلال التصعيد الاخير

أعرب د. رشدي وادي، وكيل وزارة الاقتصاد الوطني، عن شكره وتقديره للجنة الطوارئ التابعة لوزارة الاقتصاد الوطني على جهودهم الكبيرة التي بذلوها خلال فترة التصعيد الأخيرة على قطاع غزة، وذلك من خلال مراقبة الأسواق والمحلات والمخازن التجارية، بالإضافة الي متابعة محطات توزيع الغاز والمحروقات، متمنيا لهم مزيدا من التوفيق والسداد في خدمة الوطن.

جاء ذلك خلال جولة اجراها د. رشدي وادي اليوم على المكاتب الفرعية بالمحافظات، وشارك في الجولة كلاً من م. عبد الفتاح الزريعي الوكيل المساعد، و م. عبد الفتاح أبو موسي مدير عام الإدارة العامة للمكاتب الفرعية وحماية المستهلك، و أ. إبراهيم المصري مدير عام الشؤون الإدارية والمالية، ومدير مكتب الوكيل أ. احمد عامر.

وقال وادي، ان هذه الزيارة تأتي تقديراً لطواقم لجنة الطوارئ وللجنود الميدانيين لدائرة حماية المستهلك، وأشاد وادي بجهود طواقم لجنة الطوارئ ودورهم البارز في تأمين السلع والبضائع والمواد التموينية للمواطنين خلال التصعيد، مشيراً إلى نجاح الوزارة وفريق لجنة الطوارئ في الحفاظ على الامن الغذائي للمواطنين.

ولتقييم الخطة التي وضعتها لجنة الطوارئ، استمع وادي لشرح مفصل عن عمل اللجان في كافة المحافظات، للوقوف على التحديات والمشاكل التي واجهت عمل اللجنة.

من جهته شكر مدير مكتب الشمال م. هاني البراوي هذه الزيارة لوكيل الوزارة، موضحاً انه لم يتم تسجيل نقص في السلع خلال فترة التصعيد.

وأوضح مدير مكتب محافظة غزة م. عطية الزعانين، انه تم تقسيم وتوزيع طواقم الموظفين لعدة فرق من أجل متابعة جميع القطاعات.

من جانبها قالت أ. رباب عاشور مديرة مكتب محافظة خان يونس، ان الموظفين هم رأس مال الوزارة في العمل الميداني، حيث عملت اللجنة على متابعة المحلات التجارية ومخازن التجار.

 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات