وكيل وزارة الاقتصاد الوطني يجرى زيارة لعدد من المطاحن

أجرى وكيل وزارة الاقتصاد الوطني د. رشدي وادي اليوم جولة لعدد من المطاحن العاملة في المنطقة الوسطى، وتم خلال الزيارة الاطلاع على أوضاع هذه المطاحن، ومراحل الإنتاج التي تشمل الطحين والسميد والنخالة. 

 وتمت الزيارة بالتنسيق من اتحاد الصناعات الغذائية، بحضور رئيس الاتحاد أ. تيسير الصفدي، و أ. محمد عايش المدير التنفيذي للاتحاد، ورافق وكيل الوزارة كلاً من أ. عبد الناصر عواد مدير عام الصناعة، و أ. تامر الزويدي مدير وحدة التنسيق مع القطاع الخاص، ومدير مكتب الوكيل أ. أحمد عامر.

حيث شملت الجولة زيارة لمطحنة الايمان بالمنطقة الوسطى، ومطحنة السلام بمدينة دير البلح، وشركة المطاحن الفلسطينية بمدينة خان يونس، حيث قام وكيل الوزارة بجولة تفقدية داخل المطاحن والوقوف عن كثب على اعمال المطاحن، وتخلل الزيارة الاطلاع على مختبرات الفحص في المطاحن واطّلع على مراحل فحص القمح والدقيق واختبارات الجودة التي تجرى على المنتجات للاطمئنان على جودة الدقيق الذي يباع للمخابز والمواطنين، وعبر وكيل الوزارة عن اعتزازه وفخره بالمطاحن رغم ما يمر به قطاع غزة من حصار.

وبين وادي أن حماية المنشأت الصناعية المحلية هي من أولويات واهتمامات الوزارة، من اجل النهوض بالصناعات الفلسطينية، وبقطاع المطاحن لما له من دور هام في النمو الاقتصادي وتحقيق الامن الغذائي للمواطنين، وكذلك تشغيل المزيد من الايدي العاملة والحد من نسبة البطالة.

من ناجية اخري شكر أصحاب المطاحن هذه الزيارة لوكيل الوزارة، لما لها من أهمية في دعم وتشجيع أصحاب المطاحن في الاستمرار بالعمل.

وكان وادي قد التقي الأسبوع الماضي بوفد من أصحاب المطاحن الكبرى العاملة في قطاع غزة لمناقشة وبحث أوضاع المطاحن والمعوقات التي يعاني منها قطاع المطاحن.

 

print
تطوير وحدة الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات